غريق !



بقلم د. أيمن الجندى

غريق. يهبط ويطفو، يغطس ويقب. يشرب الماء المالح، يكافح الموج من أجل النجاة. يصرخ بأعلى صوته مستنجدا. وبالقرب منه يتجمع بعض المارة يناقشون الأمر.



- (واحد) أكيد هدومه اتبلت.

- (واحد تانى) تفتكر حتنشف فى أد إيه؟

- (الغريق صارخاً) طلعونى الأول.

- (واحد تالت محذراً) إوعى. حيجيلك برد.

- (واحد رابع مستظرفاً) الحكاية دى فكرتنى بفزّورة ظريفة أوى، عارف مين ينزل الميه وما يتبلش؟

- (واحد عاشر غلس) قديمة يا حج، العجل فى بطن امه.

- (غاضباً) إنت معندكش ذوق.

- (محتداً) أهو أنت.

(الغريق ينظر بعيون فزعة إلى الملتفين حوله، ويصرخ وهو يحاول الطفو بلا فائدة):

- (واحد خمستاشر) إنت اسمك إيه وعمرك كام وساكن فين؟

يقترب منه رجل طويل القامة، مصرى الملامح قمحى اللون له عينان متعبتان وصلعة أبوية، ويبدو عليه الوقار، وبدون أن يدخل فى جدال يتقدم لإنقاذ الغريق.

- (الواحد التالت) رايح فين يا أستاذ؟

- حانقذ الغريق.

- شىء غريب يا حضرة. إنت يعنى المنقذ البطل واحنا مش ماليين عينك؟

- (واحد سبعتاشر) إنت فاهم غلط، إحنا بندرس الموقف

- (يستعد لإنقاذ الغريق) على ما تدرسوا حيكون مات!

- (الغريق مستغيثاً) إنت شكلك راجل طيب. إلحقنى أنا فى عرضك.

- (يخلع الجاكت) أنا جاى حالاً يا ابنى.

- (واحد عشرين) استنى هنا، لو انت أنقذته ده معناه إنك الوحيد الناجح فينا واحنا كلنا فاشلين!

- (متضايقاً) طب اتفضلوا، مدوا إيديكم وخرجوه.

- (متفكراً) يا ترى درجة حرارة الميه كام؟ واتجاه تيارات البحر فين؟ وإيه وضع الشعب المرجانية وأسماك القرش؟ هل معانا تصريح؟

- (واحد تلاتين) هل هى مياه إقليمية ولا دولية؟

(الغريق) أرجوك سيبك منهم. دول ناس ميؤوس منهم. إلحقنى أرجوك أنا باموت.

- (فى تأثر شديد) أنا جايلك يا ابنى، مش ممكن أبدا أخذلك.

- (واحد يشده من يده) إنت جاى من بره، ومش عارف الوضع هنا. وبعدين انت مش متخصص فى الموضوع ده.

- (واحد يكعبله) مش حتعرف تنقذه، أنا متأكد. وكمان انت معندكش عصا سحرية ولا خاتم سليمان.

- (واحد يتشعلق فى رقبته) لا للشعارات، نعم للاستقرار.

- (الغريق صارخاً وهو يطلع الروح) حاموت ما تسيبوا الراجل ينقذنى بقى، الله يخرب بيوتكم


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

قائمة افضل 40 موقع إنترنت عالمي للتعليم عن بعد مجاناً !

قائمة أهم 10 مواقع عربية مجانية للتعليم الذاتي عن بعد MOOC

تعلم العديد من اللغات مجاناً